الأخبار المحلية

الكشف عن سر خطير ومعلومات صادمة لا تعرفونها عن شبكات الدعارة في العاصمة صنعاء وهذا ما كان يفعله قيادي من العيار الثقيل بشكل أثار إنزعاج وغضب الكثير (شاهد من يكون لا يفوتك)

الجديد برس/

كشف الإعلامي في قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، حميد رزق، عن السر وراء إنزعاج من وصفهم بـ” الخارج ودول العدوان ورعاتها الغربيين وأدواتها المحليين في الداخل” من العميد سلطان زابن مدير عام البحث الجنائي، الذي أعلن عن وفاته يوم الإثنين إثر مرض عضال ألم به، بحسب الرواية الرسمية.

وقال الإعلامي حميد رزق في تغريدة له على “تويتر”، إن “سر انزعاج الخارج ودول العدوان ورعاتها الغربيين وادواتها المحليين ان هذا الرجل وضع يده على أخطر وأقذر واحط وسائلهم في استهداف المجتمع وأعراض الناس وكراماتهم من خلال استغلال فقر وظروف بعض الناس لاسقاطهم في براثن الضياع”.

وأضاف في تغريدته قائلاً: ”قاتلهم الله ما أقذرهم واحطهم ورحم الله العميد المجاهد سلطان”.

من جانبه، قال الباحث السياسي اليمني أحمد المؤيد، أن “سلطان زابن كان من أنزه رجال الدولة وأكثرهم تفانياً وإنجازاً، وتصدى لكل خطط العدوان لزعزعة الجبهة الداخلية وفكفك شبكات خطيرة داخلية كان يرعاها العدوان كجانب من حملته في استهداف البلد”، حد قوله.

وبحسب المؤيد في تغريدة نشرها على تويتر، فإن العميد سلطان زابن كان له دور كبير في ضبط الأمن واستقرار المجتمع.

وبدوره علق نائب رئيس مجلس إدارة وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين محمد عبدالقدوس، على حملات التشويه التي يقودها الناشطين الموالين لحكومة هادي والتحالف، ضد سلطان زابن، قائلاً: “فقط القوادين وعاهراتهم منتشين بوفاة السلطان زابن كونه لجمهم وفكك عصبات العهر والبغاء”.

وأضاف عبدالقدوس: “ليرقد بسلام لا خوف عليه ولا حزن فقد قدم أرقى نموذج في الجانب الأمني وحفظه وخدمة المجتمع”.

 

من جهتها، قالت الناشطة اليمنية هيفاء علي محمد، أن “سلطان زابن رجل شريف حارب الانهيار الأخلاقي واستغلال عديمي الشرف للمرأة لتحقيق أهداف قذرة”.

وأشارت في تغريدة لها على تويتر، رداً على الناشطين الموالين للتحالف إلى أنه لو كان لدى دول التحالف فيديوهات للعميد زابن كما هو لديه للتحالف ولمن وصفتهم بـ “خلاياه في الداخل” لكان هدده بها ونشرها، كما يهددكم ويجركم كالقطط بصغارها وصغائركم لا حدود.

وفي تغريدة أخرى، قالت الناشطة هيفاء محمد، “لا أريد أن أنزل لمستوى لا يشرف في الرد على من يتجاوزون حدودهم في القذف المشين لرجال مجاهدين كانوا ولا زالوا رقم واحد في الشرف والعفة”.

 

وأضافت قائلة للناشطين المؤيدين للتحالف: “يكفي أن الله يعلم ذلك فلا تحاضرونا في الشرف لو كان فيكم “غساول” شرف ماخنتم الله .. ماخنتم بلدا سماه الله “بلدة طيبة”، آخر من يذكر الشرف أنتم” حسب قولها.

يذكر أن سلطان زابن، المعين من قبل الحوثيين مديراً للبحث الجنائي، كان قد أدرجته الخزانة الأمريكية على لائحة الإرهاب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، كما أدرجه مجلس الأمن في نهاية شهر فبراير الماضي، ضمن قائمة العقوبات الدولية لاستخدامه “العنف” ضد النساء المتهمات بممارسة الدعارة، فيي العاصمة صنعاء وكل المناطق الخاضعة تحت سيطرة حكومة الحوثيين.

ونص قرار مجلس الأمن 2564، على إضافة زابن إلى لائحة العقوبات لمشاركته في أعمال قال إنها تهدد السلم والأمن والاستقرار في اليمن.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com