أخبار عاجلة الأخبار المحلية

القيادي في ألوية العمالقة عمر الصبيحي يكشف تفاصيل تعرض لواء المحضار للتصفية والخيانة مما أدى الى سقوط أفراده بين قتيل وجريح وأسير

الجديد برس – أخبار محلية

كشف قيادي جنوبي في لواء العمالقة اليوم أن الإمارات تخلت عن كتيبة كاملة بعد وقوعها في حصار من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية لمدة 3 أيام في محيط منطقة الدريهمي جبهة الساحل الغربي.

وأكد القيادي فيما يسمى “لواء العمالقة ” عمر الصبيحي أن قائد كتيبة رفض التقدم بمسلحيه في بداية الأمر، إلا أن بعض الضباط الإماراتيين تمكنوا من إقناعه أن الأباتشي ستكون معهم، وهو ما لم يحصل مطلقا، وأدى إلى مقتل وإصابة وأسر أكثر من 100 مسلح، بحسب قوله.

وقال الصبيحي:” في بداية الأمر نزل معنا ضباط وجنود إماراتيين لاعتقادهم أن المعركة ستكون عابرة، وحينما اشتدت المعارك صمد جنودنا وأنسحب جميع الإماراتيين” بالاضافة الى جنود طارق عفاش ، مبينا أن الإمارات لم تعد متحمسة لمعركة الحديدة كما أظهرت لنا من قبل.

وحمل القيادي الصبيحي قوات الغزو الإماراتية مسؤولية التخلي عن المقاتلين من أبناء الجنوب، داعيا ما تسمى فصائل المقاومة إلى إعادة النظر في معركة الساحل الغربي.

وكانت وحدات متخصصة من أبطال الجيش اليمني نفذت علمية استدراج نوعية، يوم أمس الأول تمكنت من فرض حصار مطبق على كتيبة كاملة من مسلحي التحالف يتبعون ما يسمى لواء “المحضار” في منطقة الدريهمي بجبهة الساحل الغربي.

وأكد بيان القوات المسلحة يوم أمس أنه تم تنفيذ عملية استدراج نوعية لعدة كتائب من قوات الغزو إلى نقطة مميتة في محيط مدينة الدريهمي، قتل وأصيب واستسلام ما يزيد عن 150 مسلحا معظمهم من أبناء المحافظات الجنوبية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com