الأخبار المحلية

التحالف يُحرج الأمم المتحدة أمام صنعاء.. شركة النفط اليمنية تُعلن عن أول عملية “قرصنة” بعد ساعات من الضمانات الدولية

التحالف يُحرج الأمم المتحدة أمام صنعاء.. شركة النفط اليمنية تُعلن عن أول عملية “قرصنة” بعد ساعات من الضمانات الدولية

الجديد برس / متابعات خاصة:

أعلنت شركة النفط اليمنية في العاصمة صنعاء، اليوم الخميس، عن أول عملية “قرصنة” ينفذها التحالف السعودي الإماراتي لسفينة مشتقات نفطية، وأول خرق للهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة بعد ساعات من دخولها حيّز التنفيذ، على الرغم من الضمانات التي قدّمها المبعوث الأممي لكسب موافقة حكومة صنعاء على تمديد الهدنة.

وقال المتحدث الرسمي باسم شركة النفط، عصام يحيى المتوكل، في تغريدة على منصة (تويتر)، إن التحالف “بقيادة أمريكا يحتجز سفينة البنزين (سي هارت) في خرق جديد للهدنة في أول أيامها بعد التمديد الأخير”.

وبيّن أن ذلك يأتي “عقب التزام المبعوث الأممي بإزالة العراقيل والايفاء الكلي ببنود الاتفاق لضمان انتظام تدفق الوقود الى ميناء الحديدة مستقبلا، ليصبح عدد السفن المحتجزة حالياً سفينتي بنزين”.

وفي تصريحات أدلى بها لقناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، أوضح المتوكل أن “سفينة البنزين المحتجزة “سي هارت” حصلت على كل التصاريح الأممية وتم تفتيشها في جيبوتي”، منوهاً بأنه “لا يوجد أي سبب واضح لاستمرار عمليات احتجاز السفن النفطية التي يتحمل الشعب اليمني تكاليف تأخيرها”.

وأشار إلى أن الدعوات التي تطلقها الأمم المتحدة للسماح بدخول السفن النفطية إلى ميناء الحديدة لا تُعطي أي نتيجة، قائلا: لا نريد دعوات أممية للسماح بتدفق السفن النفطية إلى ميناء الحديدة بل نريد شيئا ملموسا على أرض الواقع.

وتابع: كنا نأمل أن تمنع الأمم المتحدة استمرار عمليات القرصنة من قبل تحالف العدوان لكن هذا لم يحدث.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com