الأخبار المحلية

ورد للتو.. انفجارات عنيفة واشتباكات طاحنة وتوجيهات عليا بحسم المعركة.(تفاصيل)

ورد للتو.. انفجارات عنيفة واشتباكات طاحنة وتوجيهات عليا بحسم المعركة.(تفاصيل)

الجديد برس : متابعات

تواصل حكومة هادي تعزيزاتها العسكرية إلى محافظة أبين أستعدادا لمعركة قادمة مع قوات الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات واستعادة مدينة عدن وأبين، حيث أفادت مصادرنا أن حكومة هادي عززت بقوات عسكرية كبيرة إلى مدينة شقرة الساحلية التي تسيطر عليها بأبين.

وبحسب ” الجنوب اليوم ” قالت المصادر أن القوة التي وصلت اليوم إلى شقرة شملت أطقم عسكرية ومدرعات وأسلحة متنوعة، مشيرة إلى أن هذه القوات هي نفسها التي وصلت مدينة عتق بشبوة قبل أيام قادمة من السعودية عبر منفذ الوديعة.

وفي السياق تجري استعدادات كبيرة في معسكر الأماجد الذي أنشأته السعودية في لودر ويقوده الشيخ السلفي العقائدي صالح المشجري والذي يضم أكثر من 15 ألف عنصر ، حيث أفادت المصادر أن السعودية تواصل ضخ الأسلحة والمعدات العسكرية الضخمة للبدء في معركة ضد قوات الانتقالي في أبين.

وأشارت المصادر أن معسكر الأماجد الذي أعادته السعودية من مناطق الحدود وغيرها من المعسكرات تجري تدريبات عسكرية وتنسيق مع قوات هادي في مدينة شقرة الساحلية لاقتحام مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين التي يسيطر عليها الإنتقالي.

وكانت السعودية دعمت معسكر الأماجد بلودر في اغسطس الماضي بأسلحة ضخمة سعودية على متن 40 قاطرة.
وأفادت المصادر أن السعودية ستبدأ بصرف رواتب أفراد معسكر الأماجد بعد وصول التعزيزات المالية.

إلى ذلك أفادت مصادر عسكرية أن اشتباكات مسلحة اندلعت عصر اليوم داخل معسكر اللواء الخامس التابع لقوات الانتقالي الموالي للإمارات في محافظة لحج.

وذكرت المصادر أن الاشتباكات خلفت جرحى، كما وصل عدد من جرحى جنود اللواء الخامس إلى مستشفى أطباء بلا حدود بعدن.

ولم تشير المصادر إلى الأسباب التي أدت إلى اندلاع الإشتباكات داخل اللواء الخامس التابع للإنتقالي الجنوبي.

وكانت قوات الإنتقالي الجنوبي الموالي للإمارات صعدت عسكريا في محافظة لحج الخميس الماضي، حيث أفادت مصادر عسكرية أن قوة من اللواء التاسع صاعقة وصلت إلى معسكر الخطابية في أطراف مدينة طور الباحة.

وقالت المصادر أن القوة التابعة للواء التاسع صاعقة التابع للإنتقالي التي وصلت إلى طور الباحة شملت مدرعات و دبابات، مشيرة أن بعض هذه القوات تم نقلها إلى الأطراف المحاذية لمديرية المقاطرة.

وفي المقابل دفعت قوات هادي بقوة عسكرية من اللواء الرابع مشاة جبلي التابع لحكومة هادي والذي يقع في مديرية الحجرية غرب مدينة التربة إلى الأطراف الجنوبية للمدينة على مقربة من هيجة العبد بمديرية المقاطرة.

وكانت قبائل الصبيحة اعترضت الخميس قوات عسكرية تابعة للمجلس الإنتقالي الجنوبي كانت تعتزم استهداف اللواء الرابع مشاة جبلي التابع لمحور تعز والذي تسيطر عليه حكومة هادي، إلا أن قبائل الصبيحة منعتها من العبور من مناطقها.

مجلة اوسان
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com