أخبار عاجلة الأخبار المحلية

قبائل شبوة تطالب برحيل “بن عديو” وإطلاق سراح المعتقلين

الجديدبرس -شبوة
اتهم المعتصمون من أبناء مديرية جردان في شبوة -الاثنين- السلطة المحلية بقيادة “محمد بن عديو” بالفساد وتأزيم الوضع المعيشي، مطالبين تلك السلطات بإطلاق سراح جميع المعتقلين في السجون السرية التابعة لحزب الإصلاح في عتق.
وأبدى المعتصمون استياءهم جراء مهاجمة مخيمات المعتصمين في نصاب والروضة وحبان وغيرها من مناطق شبوة الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، بعد أن خرجوا في اعتصام سلمي مطالبين برحيل بن عديو ورافضين لسياسة التجويع التي ينتهجها التحالف ضد المواطنين.
وحمَّل المعتصمون التحالف والشرعية مسؤولية التداعيات الخطيرة والكوارث الاقتصادية والمعيشية التي ترتفع حدتها بين اليوم والآخر، دون اتخاذ أي إجراءات من شأنها الحد من تلك الأوضاع المزرية التي جعلت البلد يعيش أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفق تقارير أممية.
يأتي ذلك بعد يوم من اقتحام مخيم المعتصمين في رضوم من قبل قوات اللواء الثاني مشاة جبلي الذي يقوده “مهدي الشكلية” الموالي لحزب الإصلاح، وإطلاق الرصاص على المعتصمين بدون مسوغ قانوني، الأمر الذي أثار قبائل شبوة وجعلها تعلن النفير ضد الشرعية والتحالف.
وينفذ عدد من أبناء شبوة اعتصامات مفتوحة رفضاً لسياسة التجويع والإفقار، واستهداف اقتصاد البلد ومضاعفة معاناة المواطنين الذين يفتقرون إلى أبسط الخدمات والاحتياجات التي تضمن لهم حياة كريمة كبقية شعوب العالم.

شارك

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com