الأخبار المحلية

قوات صنعاء تكشف تفاصيل عملياتها العسكرية في ثلاث مديريات بالبيضاء

الجديد برس / متابعات

 

كشف المتحدث باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع عن تفاصيل العملية العسكرية التي نفذتها قوات صنعاء مؤخراً جنوب محافظة البيضاء والتي أطلقت عليها عملية “فجر الحرية”.

وقال سريع إن العملية استهدفت ما تبقى من أوكار لعناصر القاعدة وداعش المرتبطين بالتحالف السعودي الإماراتي، مشيراً إلى أن العملية تم تنفيذها خلال 48 ساعة فقط تمكنت خلالها من السيطرة على مديريتي الصومعة ومسورة وأجزاء من مديرية مكيراس، لافتاً أن إجمالي المساحة التي تمت السيطرة عليها بلغت 2700 كيلو متر مربع.

وأكد سريع أن التحالف حاول عرقلة تقدم قوات صنعاء بشن أكثر من 30 غارة جوية محاولاً بذلك دعم تنظيم القاعدة، فيما نفذت قوات صنعاء عبر القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير 10 عمليات استهدفت مواقع ومعسكرات عناصر القاعدة.

كما كشف سريع أن خسائر الطرف الآخر من العناصر البشرية بلغ أكثر من 225 ما بين قتيل ومصاب وأسير، مؤكداً أن عدد القتلى بلغوا 70 والجرحى 120 والأسرى 40.

وإلى جانب اعطاب وتدمير 10 مدرعات وآليات عسكرية، أكد سريع أن قوات صنعاء نجحت في اغتنام عتاد عسكري كبير بما في ذلك مدرعات من خلال السيطرة على 7 معسكرات كانت تابعة لعناصر القاعدة وداعش، بالإضافة لتحرير عدد من المواطنين من أبناء البيضاء كانوا معتقلين لدى سجون تنظيمي القاعدة وداعش في الصومعة.

 

*المساء برس

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com