الأخبار المحلية

الإعلام الفرنسي والأمريكي يكشف عن وثائق سرية تثبت تورط باريس في جرائم باليمن

الإعلام الفرنسي والأمريكي يكشف عن وثائق سرية تثبت تورط باريس في جرائم باليمن

الجديد برس : متابعات

قالت صحيفة ليبرسون الفرنسية إن موقع ذا انترسبت الأمريكي ووسائل إعلامية فرنسية متخصصة بالتحقيقات الاستقصائية وثائقة سرية تؤكد تورط فرنسا في جرائم ضد الإنسانية في اليمن.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوثائق هي عبارة عن تقرير من 15 صفحة ، كتبه مديرية الاستخبارات العسكرية وسلم إلى إيمانويل ماكرون في مجلس الدفاع الفرنسي المصغر ، 3 أكتوبر 2018. وقد أرسل هذا التقرير من قبل مصدر مجهول إلى عدد من وسائل الإعلام، وفي مقدمتها “موقع ذا انترسبت الأمريكي وصحيفة ميديا بارت الفرنسية وراديو فرنسا و Arte و Konbini “

وتضمن التقرير تفاصيل بأنواع الأسلحة التي قدمتها فرنسا للسعودية والإمارات وتستخدم في حرب اليمن ومن ذلك دبابات لوكلير التي تستخدم في الصفوف الأمامية في اليمن وشاركت في قتل المدنيين.

ووفقا للتقرير فإن الدبابات الفرنسية كانت في قلب معركة الحديدة. وتقول منظمة ديسكليد للتحقيقات الاستقصائية، التي نشرت أيضًا شريط فيديو عن دبابات لوكليرك في ضواحي الحديدة ، إنها أسفرت عن مقتل 55 ضحية مدنية.

وبحسب ليبرسون فإن هناك وثيقة أخرى من ست صفحات ، تم تصنيفها أيضًا وإرسالها إلى حوالي أربعين شخصًا من “إدارات ووزارات مختلفة” ، تستعرض أيضًا الوضع في اليمن ، لكنها تتجاهل أكثر المعلومات إثارة للمشاعر.

وتظهر الصور المرفقة بالتقرير طائرات فرنسية متنوعة تشارك في حرب اليمن .

وزعمت وزيرة الدفاع الفرنسي ، فلورنس بارلي ، في مقابلة مع فرانس إنتر في 20 يناير 2019 ، أنه لا يعرف حقيقة أن الأسلحة (الفرنسية) تُستخدم مباشرة في هذا النزاع في اليمن، غير أن التقرير يؤكد أن وزيرة الدفاع بارلي ووزير الخارجية جان ايف لو هما أكثر المستفيدين من صفقات الأسلحة.

مجلة اوسان
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com