المحلية منوعات

10 فوائد طبية لثمرة الأترج “الكباد” منها الضغط والقلب

الجديد برس /

 

تخدع ثمرة الكباد أو الأترج الناظر إليها بسبب شكلها المشابه لشكل ثمار الليمون، لكن الخبراء يؤكدون أن الكباد والليمون متشابهان لونًا وشكلًا لكنهما مختلفان من حيث الفوائد، حيث يعتبر اللباد الصنف الأساسي من الحمضيات بينما يعتبر الليمون مهجن.

ويطلق على ثمار الكباد أو الأترج العديد من التسميات، مثل الليمون الطبي أو التـُرُنج أما اسمها العلمي فهو “Citrusmedica”، وهي شجر من فصيلة البرتقاليات.

وتعتبر أشجار الكباد من النباتات بطيئة النمو وتصنف على أنها شجرة صغيرة، حيث يصل ارتفاعها من 8 إلى 15 قدمًا (2.4-4.5 أمتار).

وتنتج أشجار الكباد ثمارا صفراء عند نضجها لها رائحة مشابهة لرائحة الليمون لكنها خشنة الملمس (وعرة) بقشر سميك قليلة العصير مع طعم حمضي أو حلو في بعض الأحيان.

 

ونشر موقع “healthbenefitstimes” الخاص بالأخبار الطبية والغذائية مقالا مطولا تحدث فيه عن فوائد ثمرة الكباد منوها إلى أنها تندرج تحت أصناف الحمضيات، حيث تتميز هذه الفاكهة بتقديم 10 فوائد رائعة للإنسان، وهي:

 

1- مسكن طبيعي ممتاز للآلام

نوه المقال إلى أن هذه الثمار ممتازة جدا لمعالجة آلام الصداع، حيث من الممكن شرب كوب من الماء مع قليل من عصير الكباد، حيث تعمل الخصائص المضادة للالتهابات والمسكنة للألم في التخلص من الصداع بشكل طبيعي.

 

تشير ورقة بحثية نُشرت في مجلة “Food Chemistry Journal” إلى وجود العديد من مضادات الأكسدة في السترون في اللبان، مما يجعل هذه الثمار “وسيلة مثالية للتخلص من الجذور الحرة في الجسم وتقليل فرص الإصابة بالأمراض المزمنة المرتبطة بالإجهاد التأكسدي”.

 

2- يعالج الحموضة المعوية

نوه المقال إلى أن شرب كأس من الماء مع عصير الكباد يساعد في تخفيف أعراض الحموضة المعوية حيث يعمل الحمض المتواجد في الثمار على تنظيف الأمعاء وتخفيف الألم.

 

3- حل مثالي ضد نزلات البرد

تعتبر ثمار الكباد من الفاكهة الغنية بـ”فيتامين سي”، حيث تعتبر من أقوى آليات الدفاع الطبيعي، وتساعد فاكهة الأترج في منع وتقليل خطورة التهابات الجهاز التنفسي خلال نزلات البرد بالإضافة إلى أنها تساعد على زيادة سرعة الشفاء.

4- يقدم حماية ضد السرطان

تعتبر ثمار الكباد مصدرا غنيا ورائعا لمضادات الأكسدة القوية مثل “فيتامين سي”، وهو عنصر غذائي أثبت أنه يقلل بشكل كبير من مخاطر الإصابة بالسرطان، عن طريق إبطاء تطور المرض في الجسم وجعل المواد المسرطنة غير نشطة بحسب دراسة نشرها فريق من الباحثين الإيطاليين في مجلة “Nutrients Journal”.

 

5- يحافظ على صحة الأسنان واللثة

أشار المقال إلى أن الكميات السخية من “فيتامين سي” في ثمار الكباد تستطيع تأمين صحة الأسنان وتقويتها بالإضافة إلى تعزيز صحة اللثة ودعمها، كما تساعد هذه الفاكهة على تجنب الإنسان الإصابة بداء الاسقربوط.

 

6- الكباد مع الماء لخسارة الوزن

تعتبر وصفة كأس المياه الدافئة مع عصير الكباد من الوصفات الجيدة لإنقاص الوزن، بالإضافة إلى أنها تقدم جرعة عالية من “فيتامين سي” المعزز بالمياه صباحا الأمر الذي يساهم بتعزيز النشاط البدني.

 

7- تعزز صحة القلب والأوعية الدموية

نوه المقال إلى أن ثمار الكباد تحتوي على كميات جيدة من البوتاسيوم وكذلك المغنيسيوم، وهما معدنان غذائيان يتمتعان بأهمية لا يمكن تصورها للوقاية من أمراض الشريان التاجي.

 

وبينما يحافظ المغنيسيوم على صحة عضلة القلب، يساعد البوتاسيوم التحكم وضبط ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم) وكذلك يساعد في الوقاية من الأمراض المرتبطة به.

8- علاج جيد ضد لدغات الحشرات والجروح الصغيرة

تنتج فاكهة وأوراق الليمون رائحة قوية جدا يلاحظها الجميع، وعلى الرغم من أن هذه الرائحة ممتعة للبشر، إلا أنها تعتبر طارد جيد للبعوض والعث ومجموعة كبيرة من الحشرات المزعجة.

 

بالإضافة إلى ذلك، نوه المقال إلى أن فرك بضع قطرات من عصير الكباد على لدغة البعوض يقلل من الإحساس المزعج الذي تسببه هذه اللدغات، كما أن إضافة بضع قطرات إلى الجرح النازف يساعد في عملية التئام الجروح.

 

9- الكباد معطر لرائحة الفم الكريهة

يُنظر إلى لب أو عصير أو مستخلص أو بذور الكباد على أنها تساعد في تعزيز رائحة الجيدة وطرد رائحة الفم الكريهة بشكل طبيعي.

 

ونوه الموقع إلى أن رائحة الفم الكريهة هي مؤشر على وجود مشكلة طبية فعلية في الجسم، قد تكون مشكلة مؤقتة، حيث تعمل ثمار الكباد كحل مؤقت لهذه المشكلة من خلال النسبة العالية من “فيتامين سي”. واستخدمت هذه الثمار سابقا في علاج دوار البحر وداء الاسقربوط والغثيان والقيء.

 

10- الكباد لعلاج ضغط الدم

بحسب المصدر، يستخدم عصير الكباد في جنوب الهند كعلاج طبيعي لارتفاع ضغط الدم، “إذا تم تناول عصير الكباد مع المياه الدافئة صباحا قبل وجبات الفطور، فإنه يساعد في تقليل ارتفاع ضغط الدم. حيث يحتوي اللباد على نسب عالية من البوتاسيوم الذي يعزز أيضا صحة القلب”.

 

بحسب البحث المنشور في مجلة “sciencedirect” العلمية، “يساعد البوتاسيوم وفيتامين ج والإلكتروليتات الأخرى الموجودة في هذه الفاكهة على تحسين ضغط الدم عن طريق تقليل الضغط على الشرايين وتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية وتصلب الشرايين والسكتة الدماغية”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com