المقالات

الثقافة المنعدمة… ترشيد الاستهلاك والحرب الاقتصادية نموذجا (1)

الثقافة المنعدمة… ترشيد الاستهلاك والحرب الاقتصادية نموذجا (1)

الجديد برس : رأي

محمد عبدالمؤمن الشامي

في الوضع الراهن والحصار الشامل برا وبحرا وجوا على بلادنا من قبل دول العدوان نشير هنا ان ترشيد الاستهلاك هو استخدام الموارد المتاحة بالشكل الأمثل، هو تنظيم تلك العمليات الخاصة بالصرف أو الاستخدام في كل شئ في حياتنا سواء كان موارد غذائية أو مالية أو نفطية ، حيث إنّ الترشيد في استهلاك هذه الموارد لا يعني منع استخدامها، بل استخدامها بكفاءةٍ عاليةٍ للحدّ من هدرها، وترشيد الاستهلاك اليوم ضروري من ضرورات الحياة التي يجب الاهتمام بها وأخذها بعين الاعتبار بل أن يتم تطبيقه كمنهج أساسي وثابت في حياتناخصوصا في وضعنا الراهن وفي ظل العدوان السعودي والاماراتي والأمريكي والحصار المفروض على بلادنا برا وبحرا وجوا.
لذلك من المفيد هنا أن نشير الى  المحاضرة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في المحاضرة الرمضانية العاشرة لعام 1440هـ والذي حث على أهمية ترشيد الاستهلاك في الموارد غذائية وقال فيها على مستوى الطعام نبدأ بهذا العنوان الكثير من الناس بدءًا من المطبخ تقوم الزوجة تقوم النساء في المطبخ بتحضير أحياناً كميات من الطعام بأكبر من القدر المحتاج إليه يبقى من الخبز يبقى من الإدام يبقى نسب معينه فتذهب إلى القمامة بينما هناك الكثير من المساكين من الجائعين من المحتاجين إلى القرص من المحتاجين إلى لقمة الخبز وكم هي الكميات في المدن التي تذهب إلى القمامات كميات هائلة وكميات كبيرة من البيوت ومن المطاعم كميات كبيرة من الطعام من فائض الطعام تذهب إلى القمامات الإنسان إذا كان حريصا فيحاول حتى المرأة تكون حريصة وتزن ما تعده كوجبه بحسب القدر المحتاج إليه حتى لا يذهب الكثير إلى القمامة.
الكثير أيضاً من الأغنياء في حفلاتهم ومناسباتهم الاجتماعية وما يقيمونه من مؤدبات للطعام والضيافة يبقى بعدهم الكثير والكثير فيذهبون به إلى القمامة هذا من التبذير المحرم شرعاً يمكن فائض الطعام هذا وبالذات اذا نظمت عملية الأكل والاستهلاك للطعام إذا كانت منظمة يبقى هذا الفائض نظيفاً وسليماً ومنظماً وتستطيع أن تعده وتقدمه للمحتاجين والفقراء للجائعين ما يبقى من المطاعم كذلك يمكن أن ينظف وينظم حتى عملية الاستهلاك للطعام إذا كان الإنسان في نفسه منظما، بعض الأشياء تحتاج إلى وعي عام والى ارتقاء حضاري في الأكل والشرب والتناول للطعام يعني البعض يأكل من كل شيء ويترك ما تبقى بعده من الطعام في حالة فوضوية يستحي أن يقدمه بعد ذلك إلىح فقير أو محتاج لكن لو أكل بطريقة منظمة يستطيع أن يستفيد من ما بقي ويقدمه للفقراء وللمحتاجين مع العناية بالضبط للأمور من البداية وإذاخ ضبط الإنسان الأمور من البداية يطلع لك ذلك الذي ذهب كفائض هو له قيمة له قيمة إذا كانت الأمور مضبوطة سيبقى ذلك الفائض فائضاً مالياً في جيبك تستطيع أن تتصدق منه إذا كانت الزوجة تبعثر وتستهلك كميات كبيرة وترهق زوجها فيما يحتاج أن يقدمه أو يوفره من المصاريف، قد لا يبقى له الكثير من المال، قد يتحمل المزيد من الأعباء والديون، ويمثل هذا بالنسبة له مشكلة، لكن اقتصادها هي واتزانها في إعداد ما تقدمه من وجبات الطعام له في نهاية الشهر فائض مالي بدلا من أن يكون فائضا في القمامات، فائضا من الطعام في القمامة، يبقى فائضا ماليا يستفيد منه، يستطيع أن يساهم منه في فعل الخير، ينفق في سبيل الله، ينفق للفقراء والضعفاء والمساكين، يساهم مع محتاجين من أسر الشهداء أو جرحى أو غيرهم، وهكذا على مستوى الجوانب الأخرى.

لذلك يجب ان يعي كافة ابناء الشعب الى اهمية ونصائح السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في ترشيد الاستهلاك وعن دور المجتمع في ترشيد الاستهلاك.. وعندما نتحدث عن ترشيد الاستهلاك فإننا نهدف هنا إلى توعية المستهلك بالأهمية، نهدف الى نشر الوعي بين المواطنين ولاسيما في ظل الظروف الراهنة التي انعكست سلباً على أوضاعنا الاقتصادية والاجتماعية والصحية كنتيجة حتمية خلقتها دول العدوان السعودية الأمريكية الامارتية، لذلك وجب علينا ترشيد استهلاكنا في مختلف الموارد سواء كانت الموارد الأساسية كالغذائية او الموارد النفطية بأنواعها

مجلة اوسان
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com