الأخبار المحلية

طائرات حوثية تستهدف الإمارات وانهيار مباني وناطحات سحاب زجاجية وتضرر منشآت نفطية (فيديو)

طائرات حوثية تستهدف الإمارات وانهيار مباني وناطحات سحاب زجاجية وتضرر منشآت نفطية (فيديو)

الجديد برس : متابعات

قال الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله (الحوثيين)، محمد عبدالسلام، إنه لا خطوط حمراء أمام قواتهم “وسنستهدف كل الدول المتورطة في الحرب على اليمن”.

وأضاف عبدالسلام في مداخلة له مع قناة الجزيرة أن “السعودية تريد إظهار نفسها كأنها تواجه قوة إقليمية لا نحن فحسب، معتبرا ان الهجوم على أرامكو رد طبيعي على العدوان السعودي”.

ووفقا لعبدالسلام فإن “من يتحمل النتائج هو الذي أشعل الحرب ودمر اليمن والأمة، والنظام السعودي هو المعتدي والحل الأقرب للسلام هو وقف العدوان”.

وأوضح عبدالسلام أنهم “مع الحوار والسلام لكن ليس تحت القصف والقنابل، ونحن لن نتوقف عن شرح المظلومية اليمنية للمجتمع الدولي”.

وبحسب قوله فإن “النظام السعودي يستهدف الجميع والمال السعودي وراء مشكلات المنطقة، وما يجري هو ردع ورد يمني ونحن في معركة حقيقية، كما انه لا يوجد حوار حقيقي في اليمن والنظام السعودي لا يريد الحوار بل تفتيت اليمن. وأكد أن وقف العدوان متطلب أساسي للحل السياسي”.

وأعرب عن أمنياته في أن “تكون الإمارات جادة في انسحابها من اليمن ونحن نراقب الوضع، ومصداقية الإمارات في عزمها الانسحاب من اليمن تتراجع مع مرور الوقت”.

وأشار المتحدث باسم الحوثيين إلى أن “الإمارات تستحق الاستهداف في هذا الوقت أكثر من أي وقت مضى”، معتبرا أن “الإمارات لم تنسحب من اليمن وتحاول التضليل لتجنب الاستهداف”.

تجدر الإشارة إلى ان قوات صنعاء كانت قد وزعت في وقت سابق فيديو قالت إنه يعود لاستهدافهم منشآت في مطار أبو ظبي الدولي في عام 2018 بطائرة مسيرة، وكانت دولة الإمارات قد نفت تعرض المطار لأي هجوم، وقالت أبو ظبي إن الحادث تسببت به مركبة إمدادات.

وقال الحوثيون إن الطائرة التي استعملت في الهجوم على مطار أبو ظبي يطلق عليها اسم “صماد 3″، واستهدفت محطة المسافرين رقم واحد.

وفي 26 يوليو/تموز 2018، أعلن الحوثيون استهداف مطار أبو ظبي الدولي بقصف نفذته طائرة مسيرة، بينما نفت الإمارات ذلك جملة وتفصيلا. ونشر المطار الإماراتي تغريدة أكد فيها وقوع حادث تسببت فيه مركبة لنقل الإمدادات ولم يؤثر على سير العمليات، وسخر من إعلان الحوثيين.

وفي 27 أغسطس/آب 2018، أعلنت جماعة الحوثي في اليمن أنها قصفت مطار دبي الدولي في دولة الإمارات بطائرة مسيّرة ردا على ما وصفتها بجرائم العدوان، في وقت نفت فيه الإمارات تعرض المطار للقصف، وقالت إن الرحلات تسير بشكل طبيعي.

بعد ذلك بأيام وتحديدا في 1 سبتمبر/أيلول، أعلنت جماعة الحوثي قصف سلاح الجو المسيّر لمطار دبي الدولي في الإمارات بطائرة مسيّرة من طراز “صماد-3″، ولكن السلطات الإماراتية نفت ذلك.

وقالت قناة المسيرة، نقلا عن مصدر من قوات “سلاح الجو المسير”، إن طائرة مسيرة من طراز “صماد 3” نفذت سلسلة غارات على مطار دبي الدولي الذي يبعد عن اليمن ما يزيد على 1200 كلم.

مجلة اوسان
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com