المحلية منوعات

حجارة تظنها خيال .. تنمو وتنتقل وتتكاثر من تلقاء نفسها !! شاهد الصور

الجديد برس |منوعات

لا حدود لغرابة هذا الكون الفسيح الذي مضى من عمره آلاف السنين وربما ملايين السنين، ولا زال العلماء حتى اللحظة يكتشفون تفاصيل جديدة عن كوكبنا وبقية الكواكب، وكلما تقدم العلم تزداد فرصة اكتشاف أشياء جديدة اكثر غرابة ربما من سابقتها، واليوم نحن أمام اكتشاف غريب في أرض الغرائب “رومانيا”.

في رومانيا وجد العلماء حجارة غريبة تنمو وتنتقل وتتكاثر من تلقاء نفسها، ومن يذهب إلى رومانيا ويقف في قرية كوستستي  Costesti سوف يرى ظاهرة جيولوجية مذهلة تسمى الدفين” Trovant“.

الدفين

ذكر موقع epochtimes.fr أن الحجارة الغامضة التي تم اكتشافها في رومانيا تتكون من الرمال المتماسكة والأملاح المعدنية وتسمى الدفينtrovants ويبدو أنها تنمو من تلقاء نفسها.

هذه الحجارة الغامضة أثارت أسئلة لدى الباحثين والخبراء منذ اكتشافها، ويعتقد الجيولوجيون أن هذه الحجارة تم إنشاؤها بفعل الزلازل التي حدثت قبل نحو 6 ملايين سنة. ويعتقد هؤلاء الجيولوجيون أن الدفين  trovant تتكون من قلب حجري مع طبقة خارجية من الرمال.

أين توجد هذه الحجارة

وجد الباحثين ان هذه الحجارة لا يمكن أن تتشكل إلا في المناطق ذات التراكمات الرملية عالية المسامية، وذات ودائع الحجر الرملي المثبتة بالمياه الغنية بكربونات الكالسيوم، وكانت “أحجار” مماثلة قد تم اكتشافها في جمهورية التشيك، روسيا، وكازاخستان وغيرها من الأماكن.

تفاصيل أخرى مثيرة

يمكن أن يصل طول حجارة الدفين trovant إلى بضعة مليمترات وارتفاعها إلى 10 امتار،والأكثر إثارة في الأمر أن هذه الحجارة ليست فقط قادرة على النمو، ولكن يمكنها أيضا أن تتحرك وتتكاثر.

لم يكن أي من الخبراء قادراً على أن يشرح بشكل واضح كيف يمكن لهذه الحجارة أن تنمو وكيف أنها قادرة على التحرك، لكن السكان المحليين يعرفون أنه في كل مرة تمطر تنتعش الحجارة وتبدأ في النمو.

تستطيع أن تكبر وتنمو وتتكاثر! بعد هطول أمطار غزيرة يبدأ سطح الحجارة بإظهار بعض الحدب، وعندما تصل الحدب إلى حجم معين، تتكسر “الصخرة الأم” وتبدأ في النمو بشكل أسرع، بل ويؤكد العلماء بأن هذه الحجارة قادرة على التنفس، ولكن هذه العملية بطيئة جداً، ونفسٌ واحد يستغرق أسبوعين.

ولكن القدرة الأكثر إثارة للاهتمام التي تمتلكها حجارة الدفين trovants ربما تكون قدرتها على التحرك مسافة 2,5  ملم في غضون أسبوعين من تلقاء نفسها.

وتقدم تفسيرات كثيرة، مثل المغناطيسية، ودوامة الطاقة وتدخل من كائنات غريبة، الدليل على أن الخبراء لا يزالون بعيدين عن حل هذا اللغز المحير.

ولمعرفة إن كانت هذه المادة على قيد الحياة، قرر العلماء قطع الحجارة إلى نصفين، واكتشفوا الرمل المتماسك والأملاح المعدنية، كما لاحظوا حلقات غريبة، مثل تلك التي نراها عند قطع شجرة.

وقد أدى ذلك بالعديد من الخبراء للنظر في هذه الحجارة كـ “شكل من أشكال الحياة غير العضوية”.

 معلومة

من يذهب إلى رومانيا ويزور متحف محمية Trovants الطبيعية بإمكانه أن يأخذ منها بعض الحجارة ويحملها معه، ويزرعها لكي تنمو في أي مكان شاء.

مجلة اوسان
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com